Accessibility links

الرئيس بوش يقرر فرض عقوبات جديدة ضد مجلس الحكم العسكري في ميانمار


أعلن الرئيس بوش اليوم الثلاثاء في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة تشديد العقوبات الأميركية ضد المجلس العسكري الحاكم في ميانمار (بورما)، ودعا إلى ممارسة الضغوط على النظام الحاكم لمساعدة حركة الاحتجاج الجارية داخل البلاد.

كما أعلن الرئيس بوش فرض حظر واسع على منح تأشيرات دخول للمسؤولين انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد بالإضافة إلى أفراد عائلاتهم. فقال:
"أعلن فرض سلسلةٍ من الإجراءات تهدف إلى إحداث تغيير سلمي في ميانمار. ستشدد الولايات المتحدة العقوبات الاقتصادية على قادة نظام الحكم وداعميهِم ماليا. وسنمنع اولئك المتورطين في أسوأ انتهاكات حقوق الإنسان في ميانمار من دخول الولايات المتحدة".

وحث بوش الأمم المتحدة على استخدام الوسائل الاقتصادية والدبلوماسية لمساعدة شعب ميانمار في استعادة حريتِه.

وقد نشرت الحكومة في ميانمار المزيد من الجنود وعناصر شرطة مكافحة الشغب في مدينة يانجون اليوم بعدما تظاهر نحو عشرة الاف من الكهنة البوذيين منادين بالديموقراطية. وكانت شوارع العاصمة قد شهدت تدفق الآلاف من المواطنين الذي هتفوا ضد الحكم العسكري المستمر منذ 45 عاما في ميانمار.

من جهته، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون السلطات إلى ضبط النفس وبدء حوار مع كل الأطراف المعنية بعملية المصالحة الوطنية لمناقشة القضايا التي تهم الشعب.

ومن المقرر أن يعقد سفراء دول الاتحاد الأوروبي بعد ظهر اليوم الثلاثاء أولى مناقشاتهم حول التظاهرات الجارية في ميانمار واحتمال تشديد العقوبات المفروضة على المجلس العسكري الحاكم هناك.
XS
SM
MD
LG