Accessibility links

الداخلية تكشف وقوف ثلاث "عصابات إجرامية" وراء أحداث كربلاء


أعلن اللواء عبد الكريم خلف مدير مركز القيادة الوطني في وزارة الداخلية في مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء في بغداد، أن التحقيقات كشفت أن ثلاث عصابات إجرامية تقف وراء إشعال فتيل أحداث كربلاء، مؤكدا اعتقال غالبية أعضائها.
وأضاف أن هذه العصابات هي تنظيمات إجرامية لا مرجعية دينية لها أو سياسية، وأن أفرادها يدعون انتماءهم لجهة معينة لتحقيق بعض المآرب.
وذكر خلف أن هذه العصابات استغلت الكثافة البشرية أثناء الزيارة الشعبانية في ذكرى ولادة الإمام المهدي، وأرادت أن تسيطر على العتبات المشرفة بسبب الموارد الثمينة التي تحتويها.
وأكد خلف أن القوات المكلفة بحماية ما بين المرقدين كانت تفتقر إلى الخبرة والتدريب الكافي، لذا ارتكبت أخطاء كبيرة في معالجتها لما جرى، وأوضح أن الوزارة بعد إرسالها قوة إلى هناك قامت باعتقال 481 شخصا، تم إطلاق سراح 198 منهم من قبل اللجنة التي شكلتها الحكومة، فيما تم إطلاق سراح 55 موقوفا من قبل القضاة أما البقية فقد أدلوا باعترافات مهمة وخطيرة وثبت تورطهم بقتل عدد من المواطنين، وسيحالون إلى المحاكم المختصة ويسمح لهم بالدفاع عن أنفسهم وتوكيل محامين عنهم.
XS
SM
MD
LG