Accessibility links

ممثلو الأجهزة الأمنية يبحثون الوضع الأمني مع شيوخ عشائر الفرات الأوسط


ناقش ممثلو الأجهزة الأمنية لمحافظات النجف وكربلاء وبابل الوضع الأمني ومشاريع مختلفة مع شيوخ عشائر المحافظات، في مؤتمر هو السادس من نوعه عقد صباح الثلاثاء في قاعدة عسكرية أميركية شمال الحلة.

وعن أهم ما دار في هذا المؤتمر، تحدث قائد شرطة بابل اللواء قيس المعموري لـ"راديو سوا" قائلا:

"تم مناقشة الوضع الأمني في كربلاء وبابل والنجف، وركز المجتمعون على الجانب الأمني والجانب الخدمي والمشاريع، وخاصة في مناطق شمال بابل، ومستجدات الوضع الأمني والحالة المعيشية في تلك المناطق".

وأكد الشيخ علي عمران رئيس قبيلة شمر في محافظة بابل أن مجلس إنقاذ شمال بابل ليس عسكريا، مشيرا إلى أنه يهدف لتعزيز التعاون بين شيوخ العشائر والأجهزة الأمنية للسيطرة على العمليات الإرهابية:

"إن مجلس انقاذ شمال بابل هو سياسي، لا قتالي. وهو ليس عسكريا أو تسليحيا على الإطلاق، وهدفه التعامل مع شيوخ العشائر والأجهزة الأمنية للحد من عمليات الإرهاب والتعاون مع كافة القادة الأمنيين. ليست لدينا صلاحية أو أوامر بالقتال".

وعلى الصعيد الأمني في محافظة بابل، شنت مجموعة من القوات الأميركية حملة مداهمة لقرية ألبو مصطفى في قضاء المحاويل شمال الحلة فجر الثلاثاء، مما أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين وجرح آخر، فضلا عن اعتقال تسعة آخرين، بحسب مصدر أمني.

مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي والمزيد في التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG