Accessibility links

حزب البعث وهيئة علماء المسلمين والقاعدة مازالوا الرافضين الأساسيين للعملية السياسية


أكد سعد يوسف عضو الهيئة العليا للمصالحة والحوار اعتراف معظم الجماعات المسلحة بالعملية السياسية، عدا حزب البعث المنحل وهيئة علماء المسلمين والتنظيمات المرتبطة بالقاعدة.

وقال يوسف في حديث مع "راديو سوا" إن الجماعات المسلحة ما عدا المرتبطة بتنظيم القاعدة وحزب البعث، اعترفت جميعها بالعملية السياسية وتعاونت مع القوات الأمنية، كما أن هناك جماعة غير مسلحة هي هيئة علماء المسلمين ما زالت رافضة للعملية السياسية حتى الآن.

وأشار يوسف إلى أن الحكومة وضعت شروطا أمام عناصر سابقة في حزب البعث المنحل، تمهيدا لفتح حوار معهم، ومنها مطالبتهم بالتنديد بممارسات النظام السابق والتبرؤ من ممارسات حزب البعث أثناء وجوده في السلطة خلال العقود السابقة، ولكنهم رفضوا هذا العرض.

وسبق لممثل حزب البعث خضير المرشدي أن أكد في لقاء سابق مع "راديو سوا" تمسك الحزب بخيار قتال القوات الأجنبية ومناهضة العملية السياسية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG