Accessibility links

مبارك يجري مباحثات في عمان حول مؤتمر السلام وحكومة هنية تدعو العرب إلى عدم المشاركة فيه


أفاد مصدر أردني مطلع أن الرئيس المصري حسني مبارك يجري الأربعاء في عمان، خلال زيارة تستغرق يوما واحدا، مباحثات مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني تتركز حول آخر تطورات الشرق الأوسط والعملية السلمية وسيتطرقان كذلك إلى مؤتمر السلام حول الشرق الأوسط المزمع عقده قبل نهاية العام الحالي.

وكان وزير الخارجية الأردنية عبد الإله الخطيب قد دعا من نيويورك الثلاثاء إلى "الإعداد الجيد لهذا الاجتماع من أجل تحقيق النتائج المؤدية إلى انطلاقة جادة للمفاوضات بما يكفل قيام دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة في الأراضي الفلسطينية وضمن إطار زمني محدد".

" الخطيب يدعو إلى الإعداد الجيد لمؤتمر السلام بغرض الوصول إلى قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة "

وأكد الخطيب على ضرورة إحراز تقدم حقيقي بين الفلسطينيين والإسرائيليين وتكثيف جهود المجتمع الدولي خلال الفترة التي تسبق انعقاد المؤتمر المقبل.

يذكر أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني كان قد زار مصر في الرابع من الشهر الحالي في زيارة قصيرة استغرقت عدة ساعات أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس حسني مبارك حول الجهود المبذولة لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط.

حكومة هنية تدعو إلى عدم المشاركة في المؤتمر

هذا وقد دعت الحكومة الفلسطينية المقالة التي يرأسها إسماعيل هنية الجمعة العرب والسعودية على وجه الخصوص إلى عدم المشاركة في المؤتمر الدولي الذي دعت له الولايات المتحدة، محذرة من أن يتحول هذا المؤتمر إلى "تطبيع" بين إسرائيل والعرب.

وقال المتحدث باسم الحكومة المقالة طاهر النونو في بيان "ندعو الأشقاء العرب إلى عدم الولوج في هذا النفق المظلم وخاصة نناشد المملكة العربية السعودية عدم المشاركة في هذا المؤتمر".

وأضاف أن الحكومة المقالة "تحذر من أن يكون اجتماع الخريف بوابة جديدة للتنازلات التي يقدمها هؤلاء المفاوضون أو أن يتحول إلى بوابة للتطبيع" مع إسرائيل.

وقال النونو إن الحكومة المقالة تؤكد "رفض التنازل عن أي من حقوقنا الثابتة وخاصة حق العودة للاجئين الفلسطينيين وقضية القدس التي تعتبر ملكا لأمتنا بأكملها".

وكان مصدر رسمي سعودي أفاد الاثنين أن السعودية لم تتخذ موقفا بعد من حضور المؤتمر الدولي حول السلام في الشرق الأوسط الذي دعت إليه الولايات المتحدة في الخريف المقبل.

XS
SM
MD
LG