Accessibility links

الجيش الأميركي: أبلغنا العراقيين بأن "فرهادي" ضابط بفيلق القدس ومتورط بتدريب المتمردين


جدد الميجر جنرال كيفن بيرغنر الناطق باسم القوت الأمريكية في العراق اتهام الجيش الأميركي للإيراني آغاي محمود فرهادي الذي اعتقلته قوة عسكرية أميركية في مدينة السليمانية الخميس الماضي بأنه عضو في فيلق القدس الإيراني، وضالع بتدريب المتمردين في العراق.

وتابع بيرغنر: " إن لدينا التزاماتنا، ومن ضمن مسؤولياتنا التحرك حتى ضد الأفراد"، مشددا على أنه لم يكن هناك خيار أمام الجيش الأميركي سوى اعتقال فرهادي.

وأضاف بيرغنر في مؤتمر صحافي ببغداد الأربعاء أن فرهادي هو ضابط في فيلق القدس، ومسؤول بشكل مباشر عن شبكة تمول وتسلح وتدرب مقاتلين وتزودهم بأسلحة متطورة لاستهداف مواطنين عراقيين، فضلا عن القوات العراقية وقوات التحالف، حسب قوله.

وفي تعليقه على تصريح الرئيس جلال الطلباني حول لا "شرعية" الاعتقال، لأن الملف الأمني في إقليم كردستان قد سلم للسلطات المحلية، قال بيرغنر:

"لدينا احترام كبير للرئيس الطلباني وللقيادة العراقية ولكننا لدينا إلتزام بمشاركة الآخرين بالمعلومات التي في حوزتنا. وقد أعلمنا القيادة العراقية بما نعرفه عن هذا الضابط، وأعتقد أن هناك إدراكا متزايدا في أوساط الحكومة العراقية بماهية هذا الشخص ونشاطه وتورطه".

وشدد بيرغنر على أن الحكومة العراقية لديها التفهم الكافي بأن فيلق القدس ينشط داخل العراق، ويقوم بتزويد "الجماعات الخاصة" وبعض المتشددين بالأسلحة المتطورة، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG