Accessibility links

تردي الأمن في البصرة يؤدي إلى عزوف الشركات عن التعاقد لإنشاء مشاريع الكهرباء


تواجه المشاريع المتعلقة بقطاع الكهرباء في مدينة البصرة العديد من التحديات التي تحول من دون تنفيذها من الشركات المحلية والأجنبية.

وقال المهندس غازي السماري رئيس لجنة الطاقة في مجلس المحافظة إن معظم تلك الشركات تتجنب التعاقد مع السلطات المحلية، موضحا في حديث مع "راديو سوا" أن مشاريع الكهرباء هي مشاريع تخصصية وكلفتها عادة تكون عالية جدا، لذلك فإن الشركات المحلية تخشى الدخول في هكذا مشاريع وتنسحب في آخر لحظة قبل توقيع العقد.

وبالنسبة إلى الشركات الأجنبية فقد أكد سماري أنها لا تمثل حلا في المرحلة الراهنة، لخشية أصحابها من استثمار مئات ملايين الدولارات في بيئة آمنية غير مستقرة، على حد قوله.

يذكر أن السلطات المحلية في البصرة اضطرت مؤخرا إلى إرجاء تنفيذ كثير من المشاريع المتعلقة بتطوير شبكات توليد وتوزيع الطاقة الكهربائية لعدم توفر جهات منفذة لها، في ظل تدهور قطاع الكهرباء في المدينة، واتساع رقعة معاناة المواطنين من جراء ذلك.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG