Accessibility links

منظمة دولية:العراق ثالث أسوأ دولة في العالم في الفساد الإداري والمالي


حلّ العراق في المرتبة الثالثة في قائمة أسوأ بلدان العالم في مجال الفساد الإداري والمالي، حسب تقرير منظمة الشفافية الدولية الذي صدر الأربعاء حيث لم يتقدم على العراق سوى الصومال ومينمار.

وقد جاء تقرير المنظمة الذي يقع مقرها في مدينة برلين ليغطي 180 دولة على مستوى العالم، مؤكدا أن الفساد يترافق عادة مع الفقر، وضعف موارد الدولة.

وقالت هوغيت لابيل رئيسة المنظمة المعروفة دوليا برصانة تقاريرها في مؤتمر صحافي عقدته في لندن إن لائحة المنظمة لسنة 2006 شملت أسوا الدول على مستوى العالم في مجال الفساد، وكان على رأسها مينمار والعراق وهايتي.

وأشار تقرير المنظمة إلى أن تكرار اسم العراق على مدى السنوات الماضية قد يرجع إلى أنه أصبح في بؤرة الاهتمام العالمي منذ سنة 2003، فضلا عن توافر المعونات الدولية لعمليات إعادة الإعمار.

وأكد التقرير أن دولا مثل العراق وأفغانستان والصومال والسودان بقيت في السنوات الأخيرة في قاع القائمة، بسبب النزاع الداخلي المسلح، وضعف الحكومة، وتراجع كل شكل من أشكال الرعاية الإجتماعية أو غيابه تماما، مما يدفع الموظفين الحكوميين إلى الجوء إلى الإختلاس أو الرشوة.

وشدد التقرير على أن وجود نظام قضائي مهني مستقل يساعد كثيرا في تقليص ظاهرة الفساد، لأنه عندما تعجز المحاكم عن ملاحقة المرتشين والفاسدين ومقاضاتهم، وإعادة الأموال المنهوبة إلى خزينة الدولة، فإنه من الصعب جدا محاربة الفساد والقضاء عليه.
XS
SM
MD
LG