Accessibility links

اعتصام في بابل للمطالبة بمحاسبة شركة بلاك ووتر بالقوانين العراقية أو الأميركية


اعتصم العشرات من أبناء مدينة الحلة أمام إحدى الحسينيات في المدينة صباح الأربعاء ومنهم ذوي الضحايا الذين لقوا مصارعهم على يد عناصر شركة بلاك ووتر الأميركية المختصة بحماية الدبلوماسيين الأميركيين.

وكان آخر هؤلاء الضحايا حسين ربيع الذي قتل وسط مدينة الحلة قبل أقل من شهر واحد لأسباب ما زالت مجهولة، وطالب الدكتور بهاء حسين ربيع في حديث مع "راديو سوا" بإجراء تحقيق شامل مع الجانب الأميركي لمعرفة هوية القاتل وإحالته إلى القضاء العراقي.

وطالب ربيع الحكومة العراقية بمساعدة ذوي الضحايا في إقامة دعوى قضائية حسب القوانين الأميركية في حالة عجز القضاء العراقي من اتخاذ الإجراء اللازم، ومنع شركة بلاك ووتر أو أية شركة أمنية تتجاوز على حياة الناس من العمل داخل العراق.

وشهد الاعتصام إلى جانب ذوي الضحايا عدد من منظمات المجتمع المدني ورئيس مجلس محافظة بابل، حيث بلغ عدد الضحايا من المدنيين في المحافظة 10 أشخاص في الأعوام الأربعة الماضية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG