Accessibility links

صحيفة أسبانية: صدام كان مستعدا لمغادرة العراق مقابل مليار دولار


نشرت صحيفة إل باييس الإسبانية في تقرير لها الأربعاء مضمون حديث دار بين الرئيس جورج بوش ورئيس وزراء أسبانيا السابق خوزيه ماريا آزنار يوم 22 من شهر فبراير/ شباط سنة 2003 في مزرعة الرئيس الأميركي بتكساس.

ونقل التقرير الذي تضمن ملخصا سريا عن الحديث الدائر بين الرجلين وضعه السفير الأسباني في واشنطن آنذاك خافيير روبيريث أن المصريين يجرون إتصالات مع صدام حسين الذي عرض أن يذهب إلى المنفى، إذا سُمح له بأخذ مليار دولار معه، وعندما استفسر آزنار عما إذا كان صدام مستعدا فعلا لمغادرة العراق، رد بوش قائلا "بالطبع ومن الممكن اغتياله".

وجاء في التقرير أيضا أن بوش قال في أثناء اللقاء إن على بلدان مثل المكسيك وتشيلي وأنغولا والكاميرون ( كانوا أعضاء في مجلس الأمن في تلك المدة) أن تدرك أن مسألة إصدار قرار بتفويض قوات التحالف باستخدام القوة العسكرية في العراق، هي تتعلق بأمن الولايات المتحدة الأميركية.

وقد رفض غوردون جوندرو المتحدث باسم البيت الأبيض التعليق على تقرير صحيفة إل باييس، في حين رفض متحدث باسم مؤسسة آزنار الخاصة التعليق هو الآخر على فحوى هذا التقرير السري.

الصحيفة الإسبانية رفضت هي الأخرى الإفصاح عن الكيفية التي حصلت بها على التقرير، إلا أنها أشارت إلى أن دبلوماسيا إسبانيا سربه إليها.
XS
SM
MD
LG