Accessibility links

رجال الأمن المؤيدين لفتح في غزة يطالبون الحكومة الفلسطينية بتسديد رواتبهم


خرج مئات من رجال الأمن المؤيدين لحركة فتح في غزة في مظاهرة يطالبون فيها الحكومة التي شكلها الرئيس محمود عباس في الضفة الغربية بدفع رواتبهم.

وكانت الحكومة الفلسطينية قد أعلنت أنها جمدت رواتب أولئك الأشخاص لأنهم كانوا ضمن مجموعة مؤلفة من 30 ألف شخص على الأقل تقول الحكومة الحالية في الضفة الغربية إن الحكومة التي كانت تسيطر عليها حركة حماس عينتهم بصورة غير مشروعة خلال عامي 2005 و2006 .

من ناحية أخرى، اقترح البنك المركزي الإسرائيلي أن يتم استخدام مؤسسة حكومية في تحويل الأموال إلى بنوك قطاع غزة.

وذلك بعد القرار الذي اتخذته الحكومة الإسرائيلية باعتبار قطاع غزة كيانا معاديا مما جعل بعض البنوك الإسرائيلية توقف تعاملاتها مع البنوك الفلسطينية أو تنظر في إمكانية وقفها.

مراسل"راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG