Accessibility links

تأكيد دولي وعربي على ضرورة احترام السيادة اللبنانية وإجراء الانتخابات الرئاسية بعيدا عن الضغوط


شدّد القائم بالأعمال الفرنسي في لبنان أندريه باران على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية في ظلّ احترام كامل للسيادة اللبنانية وفي جو خال من العنف والضغوط وأضاف:

"لم يعد لبنان يحتمل الانتظار، فاغتيال النائب أنطوان غانم أظهر في الواقع أن البعض يحاول بشتى الطرق تعطيل الاستحقاق الرئاسي ووضع لبنان في حالة فوضى. في هذه الحالة، فإن تكملة الحوار والبحث المتواصل عن حل قائم على توافق اللبنانيين يشكلان الردّ الوحيد على تلك المحاولات".

وعلّق القائم بالأعمال الفرنسي على استئناف الاتصالات بين القوى السياسية في لبنان:"سمعنا في الأيام القليلة الماضية تصريحات من شأنها السير بنا في الاتجاه الصحيح، ولاحظنا أيضاً استمرار الاتصالات بين مسؤولين من قوى الأكثرية والمعارضة، وهذه الجهود يجب أن تتكثف من أجل الوصول إلى انتخاب رئيس للجمهورية في المهلة المحددة ووفق الأطر الدستورية".

ولفت باران إلى أن فرنسا والمجتمع الدولي يقفان إلى جانب لبنان أكثر من أي وقت مضى، وهذا ما تشهده المحادثات المكثفة التي تدور حاليا في نيويورك.

من جهتها أعربت الولايات المتحدة مرة أخرى على أهمية إجراء انتخابات رئاسة الجمهورية في لبنان في المهلة التي ينص عليها الدستور.

وتوقع المتحدث باسم وزارة الخارجية توم كيسي أن يسبق انعقاد الجلسة المقبلة بعض الأخذ والرد في اجتهادات تفسير الدستور اللبناني.

مراسل" راديو سوا" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG