Accessibility links

الموفد الأميركي إلى السودان يجري مباحثات في الخرطوم حول قضية دارفور


وصل الموفد الأميركي إلى السودان أندرو ناتسيوس مساء الأربعاء إلى الخرطوم في مهمة تستمر عشرة أيام تتركز حول إقليم دارفور والسلام في جنوب البلاد.

وقالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية سونا إن ناتسيوس الذي قام بعدة زيارات للسودان خلال الأشهر الأخيرة سيمضي عشرة أيام في البلاد لإجراء محادثات مع المسؤولين السودانيين حول مفاوضات السلام مع متمردي دارفور المقرر إجراؤها في ليبيا في 27 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وسيزور ناتسيوس إقليم دارفور الذي يشهد حربا أهلية منذ عام 2003 أسفرت عن سقوط 200 ألف قتيل ونزوح ما يزيد على مليونين من الأهالي من ديارهم وفقا لإحصائيات منظمات الدولية.

كما سيزرو ناتسيوس جنوب السودان لاستعراض تطورات تطبيق اتفاق السلام الذي أبرم عام 2005 بين الحركة الشعبية لتحرير السودان وهي من المتمردين السابقين وبين الحكومة السودانية.

وتظل العلاقات بين الخرطوم والحركة الشعبية صعبة بسبب التأخير في تطبيق اتفاق السلام الذي يقضي بتوزيع للثروة والسلطة بين الشمال والجنوب وفقا للكثافة السكانية.

ويدور الخلاف الأساسي بين الجانبين حول منطقة ابيي النفطية الواقعة عند الحدود بين الشمال والجنوب ويرغب كل طرف في ضمها إليه.
XS
SM
MD
LG