Accessibility links

آبل تحذر زبائنها خشية فك شفرة أجهزة هواتف iPhone


حذرت شركة آبل مستخدمي هواتفها iPhone من محاولة فك شفرتها بهدف إستخدامها من خلال شبكة هاتفية غير مرخص لها، لأن من شأن ذلك إصابة أجهزتهم بأعطال غير قابلة للإصلاح.

وقالت الشركة إن الهواتف المحمولة التي تم تعديل شفرتها مرشحة لأن تصبح " غير قابلة للإستخدام" حالما يتم إدخال تحديثات شركة آبل عليها. ويأتي تحذير شركة آبل وسط تزايد المخاوف بسبب احتمال فك شفرة هواتف آبل.

وكانت شركة آبل قد نفت أنها تقوم بأي نشاط استباقي لتعطيل هواتف iPhone التي تم فك شفرتها أو اختراقها. وسيُنظر إلى التحذير على أنه خطوة استباقية من شركة آبل في معركتها المتواصلة مع مخترقي أجهزتها الذين استطاعوا صناعة برمجيات خاصة بفك الشفرة وتوفيرها لمستخدمي هواتفها المحمولة iPhone.

ويسمح فك الشفرة لأصحاب هواتف iPhone المحمولة باستخدام مشغل شبكة من اختيارهم بدل مشغل شبكة مخول من طرف شركة آبل. ويقول بن وود مدير شركة أبحاث CCS Insight إن "آبل تقول إنه في حال اشترى مستخدم جهاز iPhone وفك شفرته، فإنه قد يحرم نفسه من الإستفادة من المميزات الجديدة."

ويضيف قائلا "قد يتعذر تنزيل تحديثات شركة آبل على جهازك بشكل صحيح. وآنذاك ستجد نفسك تملك خردة قيمتها 270 جنيها أستراليا." وعند إطلاق هواتف iPhone في بريطانيا، اعترف مدير شركة آبل، ستيف جوبس، أن شركته منهمكة في "لعبة القط والفأر" مع مخترقي أجهزتها. وأضاف مازحا "لسنا واثقين إن كنا نحن القط أو الفأر."

وأدى فك شفرة أجهزة شركة آبل إلى إيجاد سوق متنام للتطبيقات غير المرخصة لها بما في ذلك أنغام رنات الهاتف. وقال وود إنه يظن أن الطريقة التي تسوق بها شركة آبل أجهزة iPhone جعلت عمليات اختراق أجهزتها حتمية ولا مفر منها. وتابع قائلا "لقد طرحت آبل تحديا بجعلها أجهزة iPhone غير قابلة للاختراق، ومن ثم كان الإغراء أقوى بالنسبة إلى المخترقين."

وأوضح أن جيشا صغيرا من المخترقين استجاب للتحدي وأطلق العنان لمحاولات الإختراق حالما تم طرح منتج شركة آبل في الأسواق.
XS
SM
MD
LG