Accessibility links

مقتل جنديين دنماركيين في هجوم لطالبان على قاعدة عسكرية في جنوب أفغانستان


قتل جنديان دنماركيان في هجوم قامت به عناصر حركة طالبان على قاعدة عسكرية في جنوب أفغانستان، وأصيب جندي دنماركي ثالث بجراح.

وتشارك الدنمارك بنحو 400 جندي في قوة المساعدة الأمنية الدولية "ايساف"، يعمل معظمهم في إقليم هلمند جنوب البلاد، تحت قيادة بريطانية.

وفي عملية أمنية بالقرب من الحدود مع باكستان، قتلت القوات الأفغانية والدولية 18 عنصرا من حركة طالبان.

في غضون ذلك، قال الجيش الأميركي إن جنديا فتح النار على جمهور من المدنيين والشرطة قرب مدينة جلال أباد في شرق البلاد، بعد محاولة انتحارية فاشلة استهدفت دورية عسكرية أميركية.

وتثير إصابة ووفاة المدنيين في أفغانستان في عمليات قوات حلف الأطلسي حفيظة الحكومة الأفغانية. وتؤكد القوات الدولية أنها تحرص على حفظ سلامة المدنيين.

وفي هذا السياق، قال الجنرال رايموند هينولت رئيس لجنة حلف شمال الأطلسي العسكرية: "لدينا التزام حقيقي بتقليل تعريض المدنيين للخطر إلى أقل ما يمكن. ولكننا نعلم أن العناصر المسلحة المعادية لنا لا تستعمل نفس الأسلوب. وقد تسببت بالفعل في وقوع العديد من الضحايا بين المدنيين."
XS
SM
MD
LG