Accessibility links

حكومة إقليم كردستان تتهم البولاني بعدم التنسيق معها بشأن الاتفاقية الأمنية مع تركيا


قال جمال عبد الله المتحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كردستان إن أية اتفاقية بين العراق وأية دولة من دول الجوار لا بد أن تمر بجميع المؤسسات الدستورية في البلاد، ومن ضمنها المجلس التشريعي في إقليم كردستان، حسب رأيه.

وأضاف عبد الله في حديث مع "راديو سوا" أن حكومة الإقليم لايمكن أن تكون أداة لتنفيذ أية اتفاقية لا تكون طرفا فيها "أثناء مناقشتها أو إبرامها"، مؤكدا عدم وجود اتصال بين وزير الداخلية جواد البولاني والمسؤولين في حكومة الإقليم حول الاتفاقية الأمنية الموقعة مع الحكومة التركية.

وكان وزير الداخلية جواد البولاني قد أنهى الخميس في أنقرة مباحثات استمرت ليومين مع مسؤولين من وزارتي الداخلية والدفاع والاستخبارات التركية تتعلق بتفاصيل وثيقة أمنية موقعة في الـ 7 من أغسطس / آب بين الجانبين العراقي والتركي.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد وقع مذكرة تفاهم مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان تنص على السماح للقوات التركية بالتوغل داخل الأراضي العراقية لمطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني، من دون أن تحدد المذكرة العمق الذي يمكن أن تصل إليه هذه القوات، ولكنها تضع محددات تتمثل بوجود حاجة طارئة في ظرف محدد للقيام بعملية التوغل.

وتعارض حكومة إقليم كردستان مثل هذه الطروحات، وتقول إنها تزيد الأمور تعقيدا وتعرض أمن الإقليم إلى الخطر.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG