Accessibility links

رايس تفتتح في واشنطن الاجتماع الدولي حول التغيرات المناخية


أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في افتتاح اجتماع دولي في واشنطن حول التغيرات المناخية، أن بلادها تأخذ ظاهرة الاحتباس الحراري على محمل الجد لكونها قوة اقتصادية كبرى وتسبب قدرا كبيرا من التلوث.

وقالت رايس أمام مندوبي 15 دولة من اكبر الدول الاقتصادية في العالم دعتها الولايات المتحدة إلى حضور الاجتماع ، إن التغير المناخي مشكلة حقيقية ومتزايدة وأن البشر يساهمون فيها وأضافت:

" هذا الاختبار يشبه إلى حد كبير التحديات الأخرى التي تواجه هذا القرن الجديد، من انتشار الأسلحة إلى تفشي الإمراض إلى انتشار الإرهاب. هذه في الحقيقة مشاكل عالمية وليس باستطاعة أي دولة مهما كانت قوتها وإرادتها السياسية أن تنجح بمفردها ."

وأضافت رايس تقول:

"إن التغييرات الكبيرة تحتاج إلى رد متكامل يضم رعاية للبيئة ونموا اقتصاديا وإمدادات للطاقة ومحافظة على الأمن وتطوير واستخدام تكنولوجيا جديدة ونظيفة للطاقة."

هذا وأعربت رايس عن تأييد الولايات المتحدة للمؤتمر الذي عقدته المنظمة الدولية بحضور 140 دولة يوم الاثنين الماضي لبحث قضية التغيرات المناخية ، كما أعربت عن أملها في نجاح مؤتمر الأمم المتحدة القادم حول هذه المشكلة الذي سيعقد في بالي باندونيسيا في ديسمبر/ كانون أول المقبل.
XS
SM
MD
LG