Accessibility links

بدء اختيار هيئة المحلفين للتحقيق في مقتل الأميرة ديانا


بدأت الخميس في محكمة بوسط لندن عملية اختيار هيئة المحلفين في التحقيق القضائي حول مقتل الأميرة ديانا وصديقها دودي الفايد والذي يفتتح الثلاثاء المقبل في العاصمة البريطانية.


واستدعي حوالي 200 شخص اختيروا بالقرعة من اللوائح الانتخابية في وسط غرب لندن إلى محكمة لندن الملكية في إطار عملية اختيار للمرشحين الذين سيشكلون هيئة المحلفين بشكلها النهائي في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول.

ويهدف التحقيق القضائي وهو إجراء محدد في انكلترا وويلز إلى تحديد أسباب الوفاة في ظروف عنيفة أو غير مفسرة. ولا يعتبر محاكمة بحيث أنه ليس هناك متهمون كما لم تصدر أي إدانة.

وبعد إعلان من القاضي المسؤول عن التحقيق اللورد سكوت بيكر يكون على المرشحين تعبئة استمارة دقيقة وضعت بالتعاون بين محامي مختلف الأطراف.

وتهدف هذه الاستمارة إلى تحديد ما إذا كانت لديهم أحكام مسبقة أو روابط مع مختلف الأطراف من شأنها عرقلة اختيارهم لهيئة المحلفين التي ستضم بين سبعة و11 شخصا سيكون عليهم أداء القسم. وسيتم استبعاد الأشخاص الصادرة بحقهم عقوبات سجن أو الذين يعانون من مشاكل عقلية.

وسيستمر التحقيق القضائي أربعة أشهر على الأقل. وسيتوجه القاضي وهيئة المحلفين إلى باريس في الثامن والتاسع من أكتوبر/ تشرين الأول.

وكان هذا التحقيق قد علق فور البدء به في يناير/ كانون الثاني عام 2004 بعدما أوكل القاضي آنذاك إلى أسكتلنديارد مهمة دراسة كل الادعاءات التي صدرت بعد الحادث الذي وقع في نفق جسر ألما في باريس في 31 أغسطس/ آب عام 1997.

ونشرت الشرطة البريطانية في ديسمبر/ كانون الأول 2006 نتيجة تحقيقها وخلصت إلى أن ديانا ودودي الفايد وقعا ضحية حادث مأساوي ناجم عن الإفراط في السرعة وعن تصرف سائق تناول الكثير من الكحول وكان يحاول تجنب المصورين الصحافيين. وهذه النتائج تتطابق مع تلك التي خلصت إليها الشرطة الفرنسية في تحقيقها.
XS
SM
MD
LG