Accessibility links

وزارة الصحة تنفي ما رددته هيئة علماء المسلمين من ظهور حالات إصابة بالكوليرا في الأنبار


نفت وزارة الصحة ما جاء في نبأ لهيئة علماء المسلمين عن وفاة مصابة بمرض الكوليرا في قرية تل اسود في بلدة هيت، داعية الهيئة الى الاهتمام بالشؤون الدينية وعدم اثارة الرعب بين المواطنين.

وأكد مدير دائرة المفتش العام في وزارة الصحة عادل محسن خلو محافظة الأنبار من مرض الكوليرا، مطالبا في حديث لـ"راديو سوا" هيئة علماء المسلمين الاهتمام بالشؤون الدينية وأن لا تثير الرعب بين المواطنين، حسب قوله:

" أبدا. إن هذه دعايات. كل الأنبار لا يوجد فيها تسجيل للكوليرا. أنا أنفي نفيا قاطعا، لأن حالة الكوليرا لا يمكن إثباتها إلا بالتشخيص المختبري، وحتى التشخيص المختبري هو التشخيص المختبري المركزي".

وعن عدد حالات الإصابة بمرض الكوليرا المسجلة لدى وزارة الصحة حتى الآن قال محسن:

"واحدة في البصرة وواحدة في الكوت، وأربعة في صلاح الدين، واثنان في نينوى، واثنان في جسر ديالى".

وأشار محسن إلى أن اثنين من أقارب المرأة التي توفيت نتيجة إصابتها بالكوليرا في منطقة جسر ديالى جنوب بغداد أصبحوا حاملين للمرض، بسبب الملامسة:

"فقط حالة واحدة في جسر ديالى، ولكي أكون دقيقا، يوجد حالة إسهال في الموصل توفيت قبل الوصول إلى المستشفى، ولا نملك تحليلا مختبريا أو تشريحا".
XS
SM
MD
LG