Accessibility links

الداخلية تستعد لتسيير وحدات مدرعة بالنجف لحماية محيي ذكرى مقتل الإمام علي


أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف اتخاذ إجراءات أمنية مشددة للحفاظ على الأمن وحماية الزائرين الذين سيتوجهون الأسبوع القادم إلى النجف، لإحياء ذكرى مقتل الإمام علي بن أبي طالب، لتلافي الخروقات التي شهدتها الزيارة الشعبانية الأخيرة في كربلاء.

وأوضح خلف في حديث لـ"راديو سوا" طبيعة هذه الإجراءات بالقول:

"حركنا قوة مهمة جدا، ستتحرك يوم السبت القادم، تكون بإمرة قائد شرطة النجف، هذه القوة خاصة جدا، وهي مدربة لاقتناص الأهداف المهمة. كما دعمنا قيادة شرطة النجف بكل ما يلزم لإنجاح الزيارة، وستعود هذه القوة بعد ثلاثة أيام من إنتهاء الزيارة".

وأضاف خلف: "هذه القوة قوة نوعية خاصة جدا لديها الإمكانية لمعالجة الأهداف جوا وأرضا، وهي قوة مدرعة وتعمل بمفردها".

وحول ما إذا كانت هناك معلومات عن إحتمال وقوع أعمال عنف في النجف شبيهة بما حدث في كربلاء في الآونة الأخيرة أوضح خلف قائلا: "المعلومات الاستخباراتية لا يمكن البوح بها، ولكن اجهزة الاستخبارات فاعلة جدا في هذا الشأن".

ومن المتوقع أن يشارك مئات الآلاف من المسلمين الشيعة في إحياء ذكرى مقتل الإمام علي بن أبي طالب بزيارة مرقده في النجف الأشرف منذ يوم الـ 19 من رمضان الذي يعرف بيوم الجرح وحتى الـ 21 منه الذي يعرف بيوم الاستشهاد.

مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد أعد التقرير الآتي:
XS
SM
MD
LG