Accessibility links

المعلم وليفني ينفيان تقريرا صحافيا ذكر أنهما التقيا في نيويورك بدعوة من أمير قطر


ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة اليوم الجمعة أن وزير الخارجية السورية وليد المعلم نفى التقارير الصحافية التي ذكرت أنه التقى مع نظيرته الإسرائيلية تسيبي ليفي الخميس على هامش اجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك.

وطبقا لما ذكرته الإذاعة الإسرائيلية فإن المعلم قال إن الاجتماع لم يعقد ولن يعقد طالما أن الجيش الإسرائيلي يحتل مرتفعات الجولان المتنازع عليها.

بدورها ذكرت صحيفة هآرتس أن وزارة الخارجية الإسرائيلية نفت كذلك أن تكون ليفني قد التقت نظيرها السوري على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة خلافا لتقرير نشرته صحيفة السنارة الفلسطينية التي تصدر في مدينة الناصرة.

وكانت صحيفة السنارة قد قالت في تقرير لها نقلا عن دبلوماسيين عرب في الولايات المتحدة قولهم إن الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر دعا ليفني للقاء المعلم، وقال التقرير إن هذه الدعوة كانت بمثابة مفاجأة بالنسبة للوزيرين.

كما ذكرت السنارة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت سمح لليفني بلقاء المعلم، وأضافت أن مندوبي سوريا وإسرائيل لدى الأمم المتحدة حضرا اللقاء مشيرة إلى أن الاجتماع ركز على التوترات بين الدولتين وعلى سبل إعادة الهدوء.

وقالت هآرتس إن ليفني ستلتقي اليوم الجمعة مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حيث سيبحثان الاستعدادات الجارية لعقد قمة السلام المرتقبة في واشنطن في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

أما لقاء ليفني مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس فسيكون جزءا من ندوة تستضيفها رايس للقادة النسائيات في العالم المشاركات في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
XS
SM
MD
LG