Accessibility links

زعيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يقول إن إسرائيل قررت بالفعل مهاجمة سوريا


قال أحمد جبريل زعيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن إسرائيل قررت بالفعل مهاجمة سوريا وإن البحث جار الآن فقط عن الموقع الذي ستوجه إليه الضربة الأولى.

ومضى جبريل إلى القول بعد انقضاء عدة أسابيع على انتهاك الطائرات الإسرائيلية للأجواء السورية في السادس من سبتمبر/أيلول في مقابلة أجرتها معه صحيفة الحدث ونشرت تفاصيلها صحيفة جروسليم بوست الجمعة أيضا إن الهجوم الإسرائيلي سيكون عبارة عن عملية واسعة النطاق وربما تقوم إيران وحزب الله في لبنان والفلسطينيون في سوريا بالرد على الهجوم الإسرائيلي.

وأشار جبريل في المقابلة إلى أنه يعتقد أن إسرائيل استعدت لجميع الظروف التي من المرجح أن تطرأ في حربها ضد سوريا إلا أن الإسرائيلين لا يزالون يبحثون عن الموقع الذي سيوجهون إليه الضربة الأولى التي ستحدث قريبا وأنهم يقيّمون ما إذا كانوا سيقاتلون على جبهة واحدة أو على عدة جبهات.

ومضى جبريل إلى القول إن إسرائيل حذرة من مغبة أن يؤدي ذلك إلى جر دول أخرى إلى النزاع كما أن الإسرائيليين لم يضعوا تقديراتهم النهائية المتعلقة باحتمال تدخل إيران في الحرب ضد سوريا، وقيام حزب الله اللبناني بقصف المناطق الإسرائيلية بالصواريخ.

وقال أيضا: "إن إخواننا السوريين لن يتوانوا عن حماية أراضيهم وسيواصلون القتال كما أن الفلسطينيين في سوريا لن يقفوا موقف المتفرج بل سيقفون في خطوط المواجهة".

وعلى الرغم من إدعاء جبريل أن حزب الله سيدخل المعركة أشار مسؤولون في الحزب إلى أنهم لن يتدخلوا في أي نزاع في المستقبل.

وكان الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله والشيخ حسن نصر الله قد قالا قبل أسبوعين إن تقديرات إسرائيل التي أفادت بأن حزب الله سيحاول الانتقام نيابة عن سوريا لم تكن أكثر من تقديرات صحفية لا تستند إلى أية حقائق.
XS
SM
MD
LG