Accessibility links

لحود يتهم بعض الأطراف والجهات الدولية بالتدخل في شؤون لبنان وزعزعة استقراره


حذر الرئيس اللبناني إميل لحود في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعة من تداعيات أي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية اللبنانية. وقال:
"هناك محاولات من أطراف دولية للتدخل في شؤون لبنان الداخلية وبأسلوب يتناقض مع الأعراف الدولية، وهذا التدخل يثير الحقد ويزيدُ التوتر على الساحة اللبنانية".

ودعا لحود إلى أن تكون أي مساعدة للبنان، موجهة إلى جميع اللبنانيين دون تمييز، وقال:
"إن لبنان يأمل في أن تكون أي مساعدة أجنبية مقدمة له، موجهة إلى جميع اللبنانيين دون تمييز بقصد الحد من احتمال حدوث انقسامات بينهم".

وفي ما يتعلق بما تشهده الساحة اللبنانية من أحداث قال لحود:
"الأحداث المتتالية في لبنان أظهرت أن باستطاعة اللبنانيين أن يتخذوا قراراتهم ويحددوا خياراتهم بأنفسهم وأن يتعايشوا ويتعاونوا بسلام ضمن إطار المؤسسات المدنية التي تحميها الأجهزة الأمنية وخاصة الجيش".

وتطرق لحود في كلمته أمام الجمعية العامة إلى موضوع المحكمة ذات الطابع الخاص فقال إن السبيل الأفضل لتجاوز الجدل حول تلك المحكمة يكمن في أن يرتفع أداؤها إلى مستوى رفيع من الموضوعية والشفافية والعدالة لكي تتمكن من الوصول إلى الحقيقة.
XS
SM
MD
LG