Accessibility links

المالكي يرفض قرار مجلس الشيوخ الأميركي بتقسيم العراق


أعرب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن رفضه لقرار مجلس الشيوخ الأميركي غير الملزم الداعي إلى إقامة ثلاثة كيانات سياسية سنية وشيعية وكردية في إطار نظام فدرالي في العراق، وقال إن ذلك سيكون بمثابة كارثةٍ ليس لبلاده فحسب بل وللمنطقة بأسرها.

وأضاف المالكي لدى عودته إلى العراق بعد مشاركته في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة إنه يتعين على أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي أن يقفوا إلى جانب العراق لترسيخ وحدته وسيادته. ودعا المالكي مجلسَ النواب العراقي إلى عقد اجتماع لإصدار رد رسمي على القرار.

وكان مجلس الشيوخ قد اتخذ الأربعاء قرارا غير ملزم بأغلبية 75 صوتا مقابل 23 يدعو إلى تقسيم العراق، بوصفه، من وجهة نظر مؤيديه، الحل الوحيد لإنهاء أعمال العنف، وسحب القوات الأميركية دون ترك العراق في حالة من الفوضى. غير أن الحكومتيْن الأميركية والعراقية رفضتا القرار.

مجلس التعاون الخليجي ينتقد القرار

وقد انتقد مجلس التعاون الخليجي هو الآخر القرار، ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن عبد الرحمن العطية الأمين العام للمجلس قوله إن مجرد الحديث عن تقسيم العراق ستكون له عواقبُ وخيمة على العراق وأمنِ المنطقة واستقرارِها وعلى السلام العالمي.

ويحث قرارُ مجلس الشيوخ الرئيس بوش على السعي إلى كسب التأييد الدولي لتسوية سياسية من هذا القبيل وعقد مؤتمر مع العراقيين لمساعدتهم على تحقيق ذلك.

فرنسا تجدد تمسكها بوحدة العراق وسيادته وسلامة أراضيه

من جانبها، جددت فرنسا تمسكها بوحدة العراق وسيادته وسلامة أراضيه بعدما أجاز مجلس الشيوخ الأميركي قرارا يدعو إلى تقسيم العراق إلى ثلاثة كيانات كردية وسنية وشيعية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية في باريس الجمعة إن على الشعب العراقي أن يقرر الشكل الدستوري الذي يريده للعراق.


حكومة إقليم كردستان العراق ترحب بالقرار

من جهة أخرى، رحبت حكومة إقليم كردستان العراق بقرار مجلس الشيوخ غير الملزم بإقامة ثلاثة أقاليم فيدرالية في العراق.

وأشار رئيس مكتب العلاقات الخارجية في الإقليم فلاح مصطفى إلى أنه لا مخرج للعراق سوى السير وفق هذا القرار، مستغربا في حديث مع "راديو سوا" من موقف المجلس الأعلى الإسلامي العراقي الذي استنكر القرار في حين يدعو إلى تشكيل إقليم شيعي وسط العراق وجنوبه:

XS
SM
MD
LG