Accessibility links

كوبولا يعود إلى الفن بعد انقطاع 10 أعوام


يعود المخرج الشهير فرانسيس فورد كوبولا إلى الفن بعمل جديد يحمل عنوان "الشباب دون الشباب"، يعرض لأول مرة خلال مهرجان روما السينمائي الشهر المقبل.

وقال منظمو المهرجان الإيطالي اليوم الخميس إن كوبولا الذي قضى عقدا من الزمن بعيداً عن الفن سيعرض في فيلمه الجديد الذي يعتبر الأول له منذ "صانع المطر" عام 1997 قصة بروفيسور تحول إلى لاجئ خلال الحرب العالمية الثانية.

وصورت مشاهد الفيلم في رومانيا استناداً إلى رواية كتبها الفيلسوف الروماني ميرسيا إليادي، وسيكون العمل خارج إطار المنافسة التي تشهدها فعاليات المهرجان.
ويقوم بدور البطولة في الفيلم الممثل تيم روث.


وأعربت بيرا ديساسيس إحدى المشرفات على المهرجان عن رغبتها القوية في عرض الفيلم مؤكدة حضور كوبولا المعروف بتقديم أفلام ذات خلفية فلسفية في المهرجان.

وأشارت ديساسيس إلى أن الفيلم من النوع الذي سيترك أثراً ويجعل الناس يتحدثون عنه على حد تعبيرها.



ومن أبرز الأفلام التي ستتنافس في المهرجان الذي ستمتد فعالياته بين 18 و 27 أكتوبر/ تشرين الأول فيلم "الريح الثانية" من بطولة دانيل أوتيل ومونيكا بيلوتشي، و"الماضي" من بطولة الممثل المكسيكي غيل غارسيا بيرنال.

وتضم لجنة تحكيم المسابقة 50 شخصية من إيطاليا وأوروبا، يترأسها المخرج البوسني دانيس تانوفيتش الذي حاز على جائزة الأوسكار عام 2001 عن فيلمه "الأرض المقفرة".
XS
SM
MD
LG