Accessibility links

كرزاي يدعو إلى ضرب الإرهاب بقوة وطالبان تتبنى التفجير الانتحاري في كابول


دعا الرئيس الأفغاني حميد كرزاي إلى اتخاذ خطوات أقسى في العالم لمكافحة الإرهاب وذلك بعد التفجير الانتحاري الذي أدى إلى مقتل أكثر من 30 شخصا في كابول السبت.

وصرح كرزاي للصحافيين أن الانفجار يدل على أن الحرب ضد الإرهاب يجب أن تستمر بقوة أكبر. وجاءت تصريحاته بعد هجوم انتحاري استهدف حافلة تقل جنودا أفغانا وتبنته حركة طالبان.

وكان قائد الشرطة الأفغانية قد أعلن لوكالة الأنباء الفرنسية أن اعتداء بالقنابل استهدف صباح اليوم السبت حافلة للجيش الأفغاني في كابول.

وصرح وزير الصحة الأفغاني سيد محمد أمين فاطمي لوكالة فرانس برس أن الهجوم الانتحاري الذي استهدف حافلة عسكرية في كابول السبت أسفر عن سقوط 31 قتيلا معظمهم من العسكريين وعدد كبير من الجرحى. وأوضح الوزير أن 17 من الجرحى في حالة حرجة.
وقال فاطمي خلال زيارة لأكبر مستشفى عسكري في كابول نقل إليه المصابون "أستطيع أن أقول إن 31 شخصا جميعهم تقريبا من العسكريين استشهدوا".
وكانت وزارة الدفاع الأفغانية أعلنت في بيان أن الهجوم أسفر عن مقتل 27 عسكريا على الاقل و21 جريحا.
XS
SM
MD
LG