Accessibility links

مبعوث دولي يصل إلى ميانمار للتوسط في المحادثات بين النظام العسكري هناك والمتظاهرين


وصل المبعوث الخاص للأمم المتحدة إبراهيم غمباري السبت إلى ميانمار بورما سابقا، في الوقت الذي قام النظام العسكري بفرض إجراءات أمنية مشددة لمواجهة أكبر حملة احتجاجات تشهدها البلاد.

وكلف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مبعوثه غمباري التوسط في محادثات بين النظام العسكري والمتظاهرين المطالبين بالديموقراطية الذين يشنون حملة من الاحتجاجات الواسعة منذ أسبوعين.

ويبدو أن الحملة العنيفة التي شنتها الحكومة لمنع الاحتجاجات قبل أربعة أيام وأدت إلى مقتل 13 شخصا على الاقل، نجحت في منع المتظاهرين من العودة إلى الشوارع بأعداد كبيرة.

وخلا وسط رانغون من المارة السبت، إلا أن 100 متظاهر تجمعوا عند أحد الجسور وانهالت عليهم الشرطة بالهراوات والعصي.

وأكد شاهد عيان آخر أن أعداد قوات الأمن تفوق أعداد المحتجين في وسط المدينة. ولا يجرؤ المحتجون على التجمع لأنهم سيتعرضون للضرب المبرح ويتم اعتقالهم.

ونجحت حملة القمع في تخفيف الاحتجاجات الجمعة حيث انخفض عدد المحتجين إلى نحو 10 آلاف في رانغون مقارنة مع عشرات الآلاف في الأيام السابقة.

الصين تدعو إلى ضبط النفس

هذا، ودعت الصين السبت المجلس العسكري الحاكم في ميانمار والمتظاهرين إلى ضبط النفس، واللجوء إلى الوسائل السلمية من أجل إعادة الاستقرار إلى البلاد وتحقيق المصالحة الوطنية.
XS
SM
MD
LG