Accessibility links

تفجير انتحاري يستهدف حافلة عسكرية للجيش الأفغاني في كابول وكرزاي مستعد للتحادث مع طالبان


قتل 31 شخصا على الأقل غالبيتهم من العسكريين وأصيب آخرون بجروح، في تفجير انتحاري استهدف حافلة عسكرية للجيش الأفغاني في كابول.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية زهير عظيمي، إن انتحاريا يرتدي الزي العسكري فجر عبوة ناسفة عند حافلة أثناء توقفها لتحميل عسكريين متوجهين إلى مقر وزارة الدفاع في وسط كابول.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية زيماراي بيشاري إن الانتحاري كان يرتدي الزي العسكري، وهو أسلوب جديد لم يعهد من قبل: "أولئك هم أعداء أفغانستان وأعداء السلام، وأعداء الاستقرار والتنمية، إنهم إرهابيون ينشرون الرعب والخوف بين الناس".

كرزاي راغب في التحادث مع طالبان

في الوقت ذاته، أعرب الرئيس الأفغاني كرزاي عن استعداده لإجراء محادثات مع زعماء حركة طالبان وإحدى الجماعات المتمردة الأخرى دون أي شروط مسبقة.

وقال كرزاي إن البلاد بحاجة إلى مساع حقيقية لإعادة الاستقرار والأمن، وإنه لا مانع لديه في إجراء محادثات مع زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر وزعيم إحدى المجموعات المسلحة الأخرى جلب الدين حكمتيار من أجل مصلحة واستقرار البلاد.

ودعا الرئيس كرزاي إلى اتخاذ أقصى درجات الحزم في مكافحة الإرهاب والقضاء عليه. وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الحادث.

طالبان تفرج عن رهائن

في تطور آخر، أكدت حركة طالبان اليوم السبت إفراجها عن أربعة رهائن من العاملين في منظمة الصليب الأحمر دون شروط. وقال متحدث باسم الحركة إن الرهائن وهم بورمي ومقدوني وأفغانيان احتجزوا بطريق الخطأ قبل أربعة أيام.
XS
SM
MD
LG