Accessibility links

إيران تطلب من الدول الكبرى دعم الاتفاق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول برنامجها النووي


طلبت إيران السبت من الدول الكبرى دعم الاتفاق المبرم مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لحل المسائل العالقة المرتبطة ببرنامجها النووي المثير للجدل.

ووجه هذا النداء وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي بعد قرار القوى العظمى والاتحاد الأوروبي إرجاء قرار اقتراح عقوبات جديدة محتملة من قبل الأمم المتحدة على إيران إلى نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال متكي في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية في نيويورك حيث يشارك في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة إن على الجميع دعم الاتفاق المبرم بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران للتمكن من إنجاز مهمة الوكالة.
وفي بيان نشر الجمعة بعد اجتماع في نيويورك قررت الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا فضلا عن الاتحاد الأوروبي الانتظار حتى نوفمبر/تشرين الثاني لاقتراح عقوبات مشددة تفرضها الأمم المتحدة على إيران.

وقال البيان إن هذه الأطراف تنوي طرح النص المقبل على التصويت في مجلس الأمن إلا في حال أثبتت تقارير الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا والمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي أن جهودهما تكللت بالنجاح.

وأوضح متكي أنه كما كان متوقعا فقد تقرر خلال الاجتماع انتظار تقرير محمد البرادعي لاتخاذ أي قرار بشأن البرنامج النووي الإيراني.

اضغط لمشاهدة تقرير مراسل قناة "الحرة" محمد الأسدي في طهران:
XS
SM
MD
LG