Accessibility links

طالبان ترفض عرض الرئيس الأفغاني للتفاوض حول مستقبل البلاد


رفضت حركة طالبان الأحد عرض المفاوضات الجديد الذي تقدم به الرئيس الأفغاني حميد كرزاي معتبرة أنه من غير الوارد إجراء حوار مع الحكومة ما دامت القوات الأجنبية في أفغانستان.

وقال يوسف أحمدي المتحدث باسم الحركة "طالما لم ينسحب الجنود الأجانب لن نتحاور مع حكومة كرزاي".

وأضاف أن طالبان ليست مهتمة بالحصول على مراكز في الحكومة أو الوزارات، بل تريد رحيل القوات الأجنبية ومصممة على هذا الموقف على حد تعبيره.

وكان الرئيس الأفغاني قد أعلن السبت، بعيد وقوع أحد أسوأ التفجيرات الانتحارية لحركة طالبان والذي أسفر عن مقتل 30 شخصا في كابول، استعداده للتفاوض مع حركة طالبان المتشددة، لوضع حد لدورة العنف في أفغانستان.

وأعرب كرزاي عن استعداده لمنح مناصب وزارية إلى حركة طالبان مقابل نبذهم العنف، إلا انه رفض بشكل قاطع انسحاب القوات الأجنبية التي يبلغ عددها 50 ألف جندي من بلاده.

غير أن المتحدث باسم طالبان أحمدي قال إن "كرزاي لم يقل شيئا جديدا".
XS
SM
MD
LG