Accessibility links

غمباري يلتقي رئيس المجلس العسكري الحاكم في بورما بعد لقائه مع زعيمة المعارضة


صرح إبراهيم غمباري المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى بورما بأنه يتوقع لقاء ثان مع رئيس المجلس العسكري الحاكم في بورما قبل مغادرته البلاد.

وكان مبعوث الأمم المتحدة قد التقى أونغ سان سو شي زعيمة المعارضة الديموقراطية المحتجزة والمجلس العسكري الحاكم لمحاولة وقف القمع الذي تمارسه الحكومة للمظاهرات المؤيدة للديموقراطية هناك.

ويقول ديبلوماسيون إن غمباري اجتمع مع سو شي 90 دقيقة بعد الإفراج عنها بشكل مؤقت للقائه في مقر الضيافة الحكومي في الشارع ذاته الذي تقيم فيه.

ويقول يانيل سافرين المحامي الاسترالي وخبير شؤون بورما أن دور سو شي قوي في الحركة الديموقراطية:
"لا يمكن إحداث تغيير بدونها وذلك واضح، فهي تمثل بالنسبة لغالبية شعب ميانمار الأمل في المستقبل".

ورغم الإجراءات المتشددة التي فرضتها السلطات لقمع الانتفاضة الشعبية المناهضة للحكومة إلا أن مجموعات متفرقة من المتظاهرين خرجت إلى الشوارع للاحتجاج على تلك الإجراءات.

ويرى محللون ودبلوماسيون في بورما أن المجموعة العسكرية الحاكمة في بورما نجحت مرحليا على الأقل عبر ممارسات قمع عنيفة، في احتواء الانتفاضة التي قادها الرهبان البوذيون، إلا أنها قد تكون حصلت على هدنة فحسب لا سيما في ظل الغضب الشعبي الكبير السائد.
XS
SM
MD
LG