Accessibility links

العاهل الأردني يلتقي نائب الرئيس العراقي ويؤكد دعمه لجهود العراق في تحقيق المصالحة الوطنية


أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني اليوم الأحد أن الأردن يضع كل إمكانياته أمام العراقيين الذين وجدوا في المملكة ملاذا آمنا بعيدا عن العنف الدائر في العراق.
وقد جاء هذا التأكيد خلال لقاء الملك عبدالله الثاني مع نائب الرئيس العراقي عادل عبدالمهدي في عمان.

من جانبه، أعرب عبدالمهدي عن شكره للملك على ضيافة العراقيين وفتح المدارس والمراكز الصحية أمامهم ولموقف ودور الأردن الداعم للعراق وبخاصة موقفه تجاه تحقيق المصالحة الوطنية.

وأكد حرص العراق على التنسيق مع الأردن في كافة المجالات بما في ذلك المجالات التجارية والاستثمارية.
وأطلع عبدالمهدي الملك عبدالله على مجريات الوضع في العراق مشيرا إلى أن الوضع الأمني بدأ بالتحسن، وإن الخلافات هناك سياسية وليست مذهبية معربا عن تطلع بلاده إلى دور عربي أكثر فاعلية في العراق.

من جانب آخر، جدد الملك عبد الله الثاني دعم بلاده للعراق في جهوده لتحقيق المصالحة الوطنية واستعادة الأمن والاستقرار من خلال مشاركة جميع مكونات الشعب العراقي في العملية السياسية تمكنهم من المحافظة على وحدتهم وتماسكهم وإنهاء حالة الاضطراب والعنف.
وأعرب الملك عبدالله عن أمله في أن يشكل اتفاق المصالحة بين الزعماء السنة والشيعة والأكراد في العراق، خطوة جادة على طريق وحدة وتضامن العراقيين وبما يؤدي إلى مشاركة أوسع لكافة فئات الشعب العراقي في العملية السياسية.

ومن جانب آخر، أكد رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت أن بلاده تقف على مسافة واحدة من مختلف مكونات الشعب العراقي.
XS
SM
MD
LG