Accessibility links

بتريوس لـ"راديو سوا": جهزنا القوات العراقية بما يلزمها للرد على أي تهديد للمسلحين


رفض القائد العام للقوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس تحديد المناطق التي سيجري سحب القوات الأميركية منها الصيف القادم، مشددا على استمرار عملية تسليح الجيش العراقي بمختلف الأسلحة والمعدات لسد أي فراغ أمني قد يسببه انسحاب هذه القوات من العراق.

وحول المناطق التي تنوي القوات الأميركية الانسحاب منها في الصيف القادم، أوضح الجنرال بتريوس قائلا لـ"راديو سوا":

"لا أريد أن أعلن عن الأماكن، ولكن إذا أردت تصورا عنها فإنها ستكون المناطق التي نشعر بارتياح حول الأوضاع فيها، حيث سنقوم بتخفيض تدريجي لقواتنا، لأن الوضع السياسي والأمني ووضع القوات العراقية في هذه المناطق يمكننا من الانسحاب دون مخاطرة".

وأكد بتريوس أن القوات العراقية وصلت إلى مراحل متقدمة من حيث التسليح، بما يمكنها من التعامل مع أي تهديد من الجماعات المسلحة، وقال:

"العراق يمتلك الآن فرقة مدرعة آلية كاملة، ولواء قوات خاصة وما بين ألف و600 إلى 2000 عجلة هامفي، وسيستمر تجهيز القوات العراقية بالأسلحة الخفيفة الأميركية المنشأ، فضلا عن أسلحة وعجلات ومعدات متنوعة أخرى، وهذا يجعلها قادرة على الرد على تهديد المسلحين في حال انسحبنا من أية منطقة".

وكان الجنرال بتريوس قد أوصى في إفادته الأخيرة أمام الكونغرس الأميركي بسحب 30 ألف جندي من قواته قبل منتصف يوليو/ تموز من السنة القادمة، وهو ما يزيد قليلا على القوات الأضافية التي اكتمل وصولها الى العراق مطلع يونيو/ حزيران الماضي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG