Accessibility links

مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ميانمار يلتقي الزعيمة الديمقراطية المعتقلة ورئيس المجلس العسكري الحاكم


اجتمع إبراهيم غمباري مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ميانمار (بورما سابقا) مع الزعيمة الديمقراطية المعتقلة "اونغ سان سو تشي" ورئيس المجلس العسكري الحاكم لمحاولة وقف حملة القمع العسكرية ضد المتظاهرين الداعين لانتهاج الديمقراطية.

وقد سمحت السلطات بإعفاء الزعيمة المعارضة من الإقامة الجبرية داخل منزلها على نحو مؤقت لتجتمع مع المبعوث الدولي في قصر الضيافة الحكومي.

تقول جانيل سافرين، وهي محامية أسترالية خبيرة في شؤون ميانمار إن لـ"أونغ سان سو تشي" دورا فعالا في الحركة الديمقراطية.
وتضيف: "لا يمكن أن يحدث التغيير بدونها وهذا أمر واضح للعيان. إنها تمثل أغلبية الشعب أمل المستقبل".

وقد صرح مارك كاننغ سفير المملكة المتحدة في ميانمار قائلا:
"يثير وجود البروفيسور غمباري ارتياحنا وغيرنا من أعضاء مجلس الأمن ونود أن نشهد جهوده وهو يبدأ عملية حقيقية للمصالحة الوطنية على أن تبدي حكومة ميانمار المرونة الكافية".

هذا ولم تعرف على الفور تفاصيل اجتماع الموفد الدولي.

شريط فيديو لراهب غريق

من جانب آخر، أوضح شريط فيديو بثته جماعة (صوت بورما الديمقراطي) المنشقة وجود جثة يبدو أنها لأحد الرهبان تطفو وقد انقلبت على وجهها في أحد الأنهار، ولم يتمكن أي مصدر مستقل من التأكد من الخبر. هذا، في الوقت الذي شددت قوات الجيش والشرطة الإجراءات ضد المتظاهرين في المدن الكبرى في جميع أنحاء البلاد رغم استمرار المظاهرات.
XS
SM
MD
LG