Accessibility links

أكاديميون باكستانيون: تحول باكستان إلى الديموقراطية يمكن أن يتم بشكل سلمي ومنظم أو بشكل دموي وفوضوي



تتهم أحزاب المعارضة الباكستانية حكومة الرئيس برفيز مشرف بتأخير الانتخابات التشريعية بهدف منع حزب الشعب الباكستاني الذي كانت تتزعمه بناظير بوتو من احتمال الحصول على تعاطف الناخبين بعد اغتيالها.

غير أن المحللة السياسية الباكستانية سمينه احمد قالت إن تأخير الانتخابات مدة ستة أسابيع له ما يبرره ، وحذرت من أن تحول باكستان إلى الديموقراطية يمكن أن يتم بشكل سلمي ومنظم أو بشكل دموي وفوضوي وأضافت:
" لقد رأينا نصف البلاد يحترق قبل اغتيال بوتو ، ورأينا مدى الغضب الشعبي بعد اغتيالها ، فهل هذا يطاق ؟ لا أبدا ."

وقال حسين حقاني أستاذ العلاقات الدولية في جامعة بوسطن
" كيف يمكن لحكومة لا يثق بها شعبها في مسألة بسيطة مثل التحقيق في الاغتيال الإرهابي لأكثر قادة البلاد شعبية أن تحظى بولاء الشعب في التعامل مع مشكلة الإرهاب ؟

وتابع حقاني يقول : " إن عدد جرائم القتل الإرهابية في باكستان عام 2006 بلغ ألفا و471 ، وفي عام 2005 بلغ 648 جريمة ، مما يعني أن العدد تضاعف. والآن فان عدد الجرائم في العام الماضي سيبلغ نحو ألفين و300 . "
XS
SM
MD
LG