Accessibility links

لاريجاني يؤكد خلال لقائه المعلم بدمشق أن حل الأزمة في لبنان بيد الأطراف اللبنانية


بحث وزير الخارجية السوري وليد المعلم وممثل قائد الثورة الإسلامية في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي لاريجاني، الليلة الماضية، تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط ، خاصة لبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة.
وذكرت وكالة الأنباء السورية أن لاريجاني أكد خلال اللقاء دعم بلاده للجهود التي تبذلها سوريا من اجل التوصل إلى حل توافقي لازمة الانتخابات الرئاسية في لبنان.

غير أنه أضاف أن مفتاح حل الأزمة اللبنانية في يد الأطراف اللبنانية، داعيا إلى ضرورة حلها في أسرع وقت ممكن.
ويشهد لبنان فراغا رئاسيا منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق أميل لحود في 24 نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي بسبب عدم توصل فريقي الأكثرية النيابية المناهضة لسوريا والمدعومة من الغرب، والمعارضة المدعومة من دمشق وطهران، الى توافق.
وقد تحدد يوم 12 يناير كانون ثاني الجاري موعدا جديدا لعقد جلسة لمجلس النواب لانتخاب رئيس جديد بعد إرجاء موعد تلك الانتخابات إحدى عشرة مرة.
XS
SM
MD
LG