Accessibility links

استطلاع للرأي يظهر تدني شعبية حركة فتح بين الفلسطينيين


أظهر استطلاع للرأي نشر الجمعة إلى تدني شعبية حركة فتح بزعامة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال الشهر الماضي نظرا لفقدان الثقة في قادة الحركة.،على الرغم من الدعم المالي والسياسي الدولي الذي تتلقاه السلطة الفلسطينية.

غير أن نتائج الاستطلاع التي نشرتها صحيفة جيروسليم بوست الجمعة أشارت إلى أن نسبة الثقة في الحركة ما زالت مرتفعة حيث تصل إلى 39 بالمئة في مقابل نسبة التأييد لحركة حماس التي بلغت 16 بالمائة.

وقارنت الصحيفة نتائج الاستطلاع الحالي مع استطلاع مماثل أجري في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي حيث أبدي 46 من الذين أستطلعت آراؤهم تأييدهم لحركة فتح مقابل نسبة تأييد لحماس بلغت 13 بالمئة.

وأشار الاستطلاع الحالي إلى أن41 بالمئة من الذين أستطلعت آراؤهم قالوا إنهم لا يثقون في كلا الحركتين بعد أن كانت النسبة 32 بالمائة في الاستطلاع الماضي.

ونقلت الصحيفة عن مدير مؤسسة الشرق الأدنى الاستشارية، التي أجرت الاستطلاع في ديسمبر/ كانون الأول، جميل رباح انه في حين يبدي معظم الفلسطينيين ثقتهم و تأييدهم للتحركات السلمية التي تقوم بها فتح فان ثقتهم في مقدرة فتح على تحسين أوضاعهم المعيشية ضعيفة جدا.

وأضاف رباح : الناس ليس لديهم مشكلة في أيديولوجية وأفكار حركة فتح بيد أنهم غير راضين عن رموز الحركة وزعمائها، إنهم يحصلون على الكثير من الأموال ولكن هل سيضعون حدا للأوضاع المتردية؟


وعزت المؤسسة حالة عدم الرضا المتزايدة عن الحركة إلى عودة الاقتتال الداخلي الفلسطيني في شهري نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر /كانون الأول حيث قتل أكثر من 16 شخصا في غزة.

وقال رباح إن الغارات العسكرية التي تشنها إسرائيل يوميا تقريبا ضد عناصر حركة حماس خلال شهر ديسمبر/كانون الأول ربما دفعت بعض الذين أستطلعت اراؤهم على تأييد حماس خلال الاستطلاع الأخير.

وأضاف أن التحول الذي حدث في النسبة قد يكون يعكس نوعا من الابتعاد عن حركة فتح وشعورا بالاستياء حيالها في آن واحد كما قد يكون تعاطفا مع حركة حماس .
XS
SM
MD
LG