Accessibility links

مسلحون صوماليون يفرجون عن دبلوماسييْن ليبييْن اختطفا في سوق بالعاصمة مقديشو


أفاد دبلوماسي ليبي وشاهد عيان أن الدبلوماسييْن الليبييْن اللذيْن خُطفا صباح السبت في مقديشو أفرج عنهما سالميْن بعد الظهر.

وكان سائق الدبلوماسييْن الليبيين المختطفين قد وصف حادثة الخطف بالقول "أحاط بنا 10 رجال يحملون مسدسات . واختطفوا الدبلوماسييْن وانطلقوا بالسيارة." وكان الدبلوماسيان المختطفان يتسوقان في أكبر سوق بالعاصمة الصومالية حيث يكثر بها المسلحون الذين يقاتلون الحكومة الصومالية المؤقتة ومؤيديها من القوات الاثيوبية.

ليبيا تؤكد نبأ الاختطاف

وفي طرابلس أكد مصدر رسمي في الخارجية الليبية عملية خطف الدبلوماسيين الليبيين موضحا أن "الدبلوماسيين كانا برفقة سائق في سوق بكارى وتم اختطافها من قبل أشخاص ملثمين". وأكد المصدر نفسه انه لم ترد اي مطالب "ولم تعرف هوية الخاطفين". واستدعت الخارجية الليبية السفير الصومالي في طرابلس "للاحتجاج ولمعرفة تفاصيل أكثر حول هذا الموضوع". وكانت السلطات الليبية حثت الحكومة الصومالية على "اتخاذ الاجراءات اللازمة للاسراع في الإفراج عن الدبلوماسيين" على ما أوضح المصدر ذاته.

وتشيع حوادث الاختطاف في الصومال وعادة ما يلقى المختطفون معاملة طيبة لأن خاطفيهم لا يتعرضون بالأذى لضحاياهم عموما إذ يعتبرونهم استثمارا قد يأتي بربحه في صورة فدية.
إلا أن أعمال القتل والهجمات باتت أكثر شيوعا من حوادث الخطف خلال العام المنصرم في العاصمة مقديشو منذ أن أطاحت الحكومة الحالية والقوات الاثيوبية باسلاميين متشددين كانوا يمسكون بزمام الأمور في المدينة.

XS
SM
MD
LG