Accessibility links

بتريوس: نعكف على اكتشاف الطرق التي تسلكها جرذان القاعدة إلى بغداد


قال القائد الأعلى لقوات التحالف في العراق الجنرال ديفيد بتريوس إن اهتمام قواته ينصب حاليا على اكتشاف الطرق التي تسلكها الجرذان، في إشارة الى المسلحين من تنظيم القاعدة.

" قرية الأويسط جنوب اليوسفية كانت ملاذا آمنا لعناصر تنظيم القاعدة "

وشرح بتريوس معنى طرق الجرذان بقوله إنها مسالك يتبعها عناصر تنظيم القاعدة لنقل الأشخاص والمال والأسلحة والذخيرة من الغرب عبر نهر الفرات إلى بغداد ومناطقها المجاورة، مشيرا إلى أنه بإيجاد تلك الطرق يضيق الخناق عليهم.

وقال بتريوس خلال جولة داخل أحياء قرية الأويسط التي تقع على ضفاف نهر الفرات جنوب اليوسيفية إن القرية كانت ملاذا آمنا لعناصر التنظيم، وكانت توفر لهم فرصة للانتقال عبر النهر للوصول إلى بغداد، ولكن "خط الجرذان" أصبح مغلقا الآن، بعد أن شارك سكان القرية من مجالس الصحوة وساهموا في دحر الإرهابين وطردهم، على حد قوله.

وكانت القوات الأميركية والعراقية نصبت جسرا عائما فوق نهر الفرات قرب القرية وعبرت عليه وطاردت عناصر تنظيم القاعدة خارج حقول الأويسط، فاسحة المجال لسكان القرية لاستئناف زراعة حقولهم وإعادة فتح المدارس بحيث أصبح بإمكان النازحين العودة إليها.

XS
SM
MD
LG