Accessibility links

27 مجموعة كينية مدافعة عن الحقوق المدنية ترفض نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة


رفض ائتلاف يضم 27 مجموعة كينية مدافعة عن الحقوق المدنية السبت فوز الرئيس الكيني مواي كيباكي بولاية رئاسية ثانية معتبرا إعادة انتخابه غير شرعي بسبب حصول مخالفات كثيرة.

واعتبرت هذه المجموعات الأهلية في بيان لها أن بعض هذه المخالفات وعمليات التزوير جعلت نتائج الانتخابات الرئاسية غير شرعية، لا بل غير قانونية.

وطالب التجمع بتحقيق مستقل في عمليات التزوير داعيا الدول الأفريقية وباقي الأسرة الدولية إلى عدم الاعتراف رسميا بالرئيس كيباكي الذي أدى اليمين الدستورية بعد انتخابه في الـ27 من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وسارع مرشح المعارضة رايلا اودينغا وانصاره فور صدور النتائج إلى الطعن فيها.

وطالبت المعارضة مجددا السبت باستقالة كيباكي قبل بدء أي مفاوضات.

وكان الرئيس الكيني مواي كيباكي قد أبدى استعداده السبت لتشكيل حكومة وحدة وطنية وذلك خلال لقائه مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية المكلفة الشؤون الافريقية جنداي فريزر كما جاء في بيان صادر عن الرئاسة الكينية.

وجاء في بيان صادر عن الرئاسة الكينية ان كيباكي أعلن انه مستعد لتشكيل حكومة وحدة وطنية ليس فقط تجمع كل الكينيين وانما تساعد في عملية المصالحة.

وقد أثارت اعادة انتخاب كيباكي التي رفضتها المعارضة أعمال عنف دامية ادت الى مقتل 360 شخصا على الأقل بالإضافة إلى نزوح نحو 250 ألف كيني منذ إجراء الانتخابات في 27 ديسمبر/كانون الأول .
XS
SM
MD
LG