Accessibility links

تقرير استخباراتي يشير إلى أن تنظيم القاعدة وحركة طالبان يسعيان لإثارة عدم الاستقرار في باكستان


ذكرت صحيفة نيويورك تايمز اليوم، أن مسؤولين أميركيين كباراً، مهتمين بتقاريرْ للاستخبارات تفيدُ بأن القاعدةَ وطالبان،عازمتانِ على إشاعة عدم الاستقرار في باكستان، ويسعى أولئك المسؤولين إلى توسيع سلطة الاستخبارات المركزية الأميركية والجيش للقيام بالمزيد من العمليات السرية هناك.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولينَ كبارْ في إدارة الرئيس بوش قولـَهم في أحاديث غير رسمية، إنه لم يتمَّ اتخاذُ قرارات حيال هذا الأمر، ومن بين الخيارات المطروحة، عمل الاستخبارات الأميركية مع قوات العمليات الخاصة التابعة للجيش.

وأضافت الصحيفة، أن عددا من المشاركين في الاجتماع، ومنهم نائب الرئيس ديك تشيني، ووزيرة الخارجية كوندوليسا رايس، وكبار مستشاري الأمن القومي للرئيس بوش، تناقشوا في مسألة احتمال أن يمنحَ الرئيس الباكستاني برويز مشرف وقيادةَ الجيش واشنطن مزيدا من حرية العمل نظرا للتهديد الذي تتعرض له حكومة مشرف، حسب ما ذكرت الصحيفة.

وعلى الجانب الآخر، تقول الصحيفة إن بعض الدوائر الأميركية ترى أن العمليات العسكرية بقيادة أميركا في باكستان قد تؤدي إلى إثارة ردة فعل قوية تنطوي على مزيد من الضرر حسب ما ذكرت الصحيفة.
XS
SM
MD
LG