Accessibility links

هجوم انتحاري على احتفال بعيد الجيش في الكرادة أوقع 26 شخصا بين قتيل وجريح


فجر انتحاري حزامه الناسف في احتفال لإحياء ذكرى تأسيس الجيش العراقي ظهر الأحد في منطقة الكرادة ببغداد، مما أسفر عن سقوط تسعة قتلى على الأقل و17 جريحا، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر في الشرطة.

وقالت المصادر إن الانتحاري فجر نفسه قرب مطعم الفنجان، مستهدفا احتفالا شعبيا كانت تقيمه منظمة تطلق على نفسها "تجمع وحدة العراق"، وهي منظمة غير حكومية، وكان من بين المدعوين ضباط من الجيش والشرطة وبعض المسؤولين الحكوميين.
وقال الناطق باسم خطة فرض القانون العميد قاسم عطا في حديث لـ"راديو سوا" إن الانتحاري لا يتجاوز عمره الـ 14 وكان يحمل كاميرا تصوير، وقد طلب من أفراد السيطرة التجمع لالتقاط صورة جماعية لمناسبة عيد الجيش، وفجر نفسه فيهم.

مراسل "راديو سوا" في بغداد إحسان الخالدي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG