Accessibility links

إسرائيل ترفض نشر تقرير عن المستوطنات خوفا من الإساءة للعلاقات مع الولايات المتحدة


أفادت صحيفة هآرتس في عددها اليوم الاثنين بأن السلطات الإسرائيلية ترفض نشر تقرير رسمي حول الاستيطان في الضفة الغربية تخوفا من الإحراج الذي قد يسببه.

وقالت الصحيفة إن التقرير يكشف أنه تم القيام بأعمال بناء كثيرة بدون إذن مسبق في مستوطنات الضفة الغربية سواء كانت نقاط استيطان عشوائية أو مستوطنات تعترف بها السلطات.

وطلبت وزارة الدفاع الأسبوع الماضي من محكمة منطقة تل أبيب ضمان رفض نشر التقرير الذي من شأنه أن يمس "بأمن الدولة وعلاقاتها الخارجية" كما أوضحت هآرتس.

ولم تعط المحكمة ردها بعد. يذكر أن حركة "السلام الآن" المناهضة للاستيطان والرابطة من أجل حرية الإعلام اللتان طالبتا بنشر التقرير الذي أعده مستشار خاص في وزارة الدفاع الجنرال الاحتياطي باروخ شبيغل عام 2006.

وتعارض وزارة الدفاع نشر التقرير باعتبار أنه سيسيء للعلاقات مع الولايات المتحدة التي تطالب بتجميد الاستيطان.

وبحسب حركة السلام الآن فإن حوالي 100 مستوطنة عشوائية مأهولة موزعة في الضفة الغربية بينها 56 مستوطنة أقيمت بعد وصول أرييل شارون إلى السلطة في مارس/آذار 2001.

وتعهدت إسرائيل لدى الولايات المتحدة بتفكيك هذه المستوطنات العشوائية لكنها لم تنفذ ذلك بعد.

وتعتبر المجموعة الدولية كل المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ يونيو/حزيران 1967 غير مشروعة، سواء نالت أم لم تنل موافقة رسمية إسرائيلية.

XS
SM
MD
LG