Accessibility links

معهد تخطيط يهودي يقول إن عدد اليهود في أوروبا ينحسر بينما عدد المسلمين يزداد باضطراد


أشار تقرير أصدره معهد تخطيط سياسة الشعب اليهودي لعام 2007 إلى أن عدد اليهود في أوروبا آخذ في الانحسار بينما يشهد عدد المسلمين في القارة زيادة مضْطردة.

وقال الكاتب والمؤرخ اليهودي الأميركي دانيال بايبس خلال حوار مع "راديو سوا" إنه أعد دراسة توصلت إلى نتائج مماثلة لتلك التي جاءت في التقرير.

وأضاف بايبس: "لقد تنبأت بأنه من المرجح أن ينخفض عدد اليهود في أوروبا بصورة حادة على غرار ما حدث لهم في الشرق الأوسط خارج إسرائيل. ففي عام 1945 كان عدد اليهود الذين يعيشون في الشرق الأوسط خارج إسرائيل نحو مليون شخص، بينما انخفض عددُهم الآن إلى نحو 60 ألفا. وأستطيع أن أتخيل حدوث شيء مماثل في أوروبا."

وربط بايبس بين انخفاض عدد اليهود في أوروبا وزيادة عدد المسلمين في القارة: "أعتقد أن هناك علاقة بين هذين الأمرين، وذلك لأن زيادة عدد المسلمين في أوروبا ساهمت إلى حد ما في حمل اليهود على الخروج من القارة، وتتضح هذه المسألة بجلاء في فرنسا، حيث أدت الهجمات التي تعرض لها اليهود هناك إلى إحساسهم بعدم الاطمئنان."

وقال بايبس إن معظم اليهود الذين يهاجرون من فرنسا يتوجهون إلى إسرائيل وكيبك في كندا وفلوريدا في الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG