Accessibility links

نائب عن حزب الاتحاد الوطني الإسرائيلي يدعو للتخلي عن أية محاولة لإقامة دولة فلسطينية


دعا بيني إيلون النائب عن حزب الاتحاد الوطني الإسرائيلي إلى منح جميع الفلسطينيين جوازات سفر أردنية وتفكيك السلطة الوطنية الفلسطينية والتخلي عن أية محاولة لإقامة دولة فلسطينية.

وقال إيلون: "ينبغي علينا أن نتعلم من تجاربنا. لقد أبرمنا معاهدتي سلام مع الأردن ومصر. أما مجموعة المجرمين الذين أحضرناهم من تونس، ويمكنك أن تطلق عليهم اسم منظمة التحرير الفلسطينية أو حماس أو الجهاد الإسلامي، أو أي اسم آخر، فلم تكن لديهم أية فرصة في الماضي، ولن تكون لديهم فرصة في الحاضر أو المستقبل، لإقامة دولة طبيعية ومستقرة ومستقلة."

ودعا إيلون الرئيس بوش إلى التخلي عن خطته الرامية إلى إقامة دولة فلسطينية، وقال: "عليه أن يتخلى عن الحل السياسي الذي خرج به مؤتمر أنابوليس والمصافحات وحفلات الكوكتيل والأحلام البعيدة عن الواقع. عليه أن يركز على المسائل الإنسانية وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين. هذه آخر فرصة له لعمل شيء إيجابي في هذه المنطقة وإحلال السلام فيها لأن حل الدولتين سيكون كارثة تؤدي إلى إراقة الدماء."

ووجَّه رئيس مجلس المستوطنين الإسرائيليين داني دايان انتقادات مماثلة لخطة الرئيس بوش الرامية لإقامة دولة فلسطينية، وقال: "إن ما يُطلق عليه رؤية الرئيس بوش لإقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية هو أكثر حل مسبب لعدم الاستقرار في المنطقة لأنه سيمكن الإرهابيين من الوصول إلى مشارف تل أبيب، وسيوفر حافزا لشن عدوان جديد على إسرائيل."

وشكك المستوطن الإسرائيلي إيلي المقيم في مستوطنة إفرات في قدرة الرئيس بوش على إحراز أي تقدم في عملية السلام خلال جولته في المنطقة، وأضاف: "أعتقد أن زيارته ستكون مضيعة للوقت لأن الفلسطينيين ليسوا مستعدين لتقديم أية تنازلات من أجل أي شيء. سيواصلون الحرب والقتل، وعليه فإن الزيارة لن تتمخض عن شيء سوى إضاعة الوقت، ويجب علينا ألا نتحرك قيد أنمُلة من مستوطناتنا."

وقال المستوطن يويل شتان إن إسرائيل لا ترحب بالرئيس بوش، وأضاف: "علينا أن نطرد السيد بوش من بلادنا، فنحن لا نريده هنا."
XS
SM
MD
LG