Accessibility links

هيلاري كلينتون تقول إنها ستستمر في حملتها الإنتخابية حتى ولو خسرت في نيوهامشر


أوشكت المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون على البكاء، بعد أن عقد التأثر لسانها الاثنين إثر لقاء إنتخابي في نيوهامشير شمال شرق الولايات المتحدة.

فعند سؤالها عن كيفية إستمرارها حتى الآن في حملتها الإنتخابية، أجابت كلينتون "ليس سهلا، ولا أستطيع أن أفعل ما فعلته لو لم أكن أؤمن به بشغف".

وقالت وهي تحاول حبس دموعها "هذه البلاد أعطتني فرصا كثيرة، لذلك لا أريد أن نعود إلى الوراء".

وأضافت "أنها مسألة شخصية بالنسبة لي... ليست مجرد قضية سياسية... أنا أراقب ما يحدث...وينبغي أن نعكسه."

وقالت بصوت مضطرب إن البعض يظن الانتخابات لعبة، وأضافت لكنها تتعلق ببلادنا، وبمستقبل أبنائنا.

مما يذكر أن كلينتون التي طالما كانت المفضلة في استطلاعات الرأي قد حلت في المرتبة الثالثة المخيبة للآمال الخميس إثر تصويت مجالس الناخبين في ولاية أيوا، بينما أشارت إستطلاعات الرأي إلى أنها متأخرة كثيرا على خصمها باراك أوباما في الإنتخابات التمهيدية في نيوهامشير الثلاثاء.

وقد أكدت كلينتون صباح الإثنين لقناة CBS أنها لن تتخلى عن السباق الرئاسي حتى لو خسرت مجددا في نيوهامشير الثلاثاء.

وقالت "مهما حصل غدا الثلاثاء، سنكمل وأضافت "سنواصل المسيرة حتى نهايتها في 5 فبراير/شباط المقبل "حيث ستجري الإنتخابات التمهيدية في 20 ولاية بما فيها نيويورك وكاليفورنيا.

وفي مناقشة تلفزيونية السبت وعندما سئلت حول سبب الصعوبة التي تواجهها في استدرار عطف الناخبين، قالت كلينتون أنها "جرحت".

هذا وقد تلعب العواطف دورا جوهريا في العملية الإنتخابية الأميركية. ورأى الكثير من المعلقين أن المرشح الديموقراطي إدموند موسكي خسر الإنتخابات التمهيدية عام 1972 بعد أن بدا على وشك البكاء عندما أجاب عن أسئلة حول صحة زوجته.

وفي عام 2004، انهارت حظوظ المرشح الديموقراطي المفضل هاورد دين بعد أن أطلق صرخة بعد خسارته في مجالس ناخبي ايوا، تكرر بثها على شاشات التلفزيون.

بيل كلينتون يشارك في حملة زوجته

من ناحية أخرى، وفي معرض مشاركته في حملة زوجته الإنتخابية لم يتمكن الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون من التأثير على حشد كبير من الجمهور في ولاية نيوهامشر وذلك على عكس حملته الإنتخابية عام 1992.

وكان عدد كبير من الجمهور الذي كان يستمع لكلمة كلينتون في جامعة نيوهامشر التي حث فيها الجمهور التصويت لزوجته هيلاري قد التزم الصمت وأحيانا النعاس بل حتى عدم رسم الإبتسامة كما خيم الصمت على الحاضرين. وقد تحدث كلينتون عن حكومته وعن عمل مؤسسته والقليل عن زوجته.

وظل كلينتون يكرر أن لدى زوجته خططا جيدة ودعا الحضور إلى التصويت لصالح هيلاري يوم الثلاثاء.
XS
SM
MD
LG