Accessibility links

الفلسطينيون يطالبون إسرائيل بوقف النشاطات الإستيطانية


قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن أحمد قريع رئيس الفريق التفاوضي الفلسطيني طالب الاثنين إسرائيل بوقف "النشاطات الإستيطانية" والتصعيد الاسرائيلي في قطاع غزة.

وقال عريقات إن لقاء الوفدين المفاوضين الفلسطيني بقيادة قريع والإسرائيلي بقيادة وزيرة الخارجية تسيبي ليفني الذي عقد الاثنين في أحد فنادق القدس "ركز على قضايا الاستيطان وتكثيف النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية بعد مؤتمر أنابوليس خاصة في القدس".

وتابع عريقات أن قريع أصر على ضرورة الوقف الفوري لكل النشاطات الإستيطانية من أجل أن تبدأ المفاوضات بشكل جدي كما طالب بأن تبدأ الحكومة الاسرائيلية بإزالة فورية لكل البؤر الاستيطانية التي أقيمت في الضفة الغربية خلال سنوات الإنتفاضة الحالية وعددها أكثر من 120 بؤرة استيطانية.

وقال عريقات إن قريع أثار أيضا قضايا التصعيد الإسرائيلي في غزة والضفة الغربية وخاصة في نابلس وأكد أن إستمرار عمليات القتل والاغتيالات والإقتحامات والقصف يدمر الجهود المبذولة لاطلاق عملية المفاوضات النهائية.

وأشار عريقات إلى أن ليفني اعتبرت خلال الإجتماع أن السلطة الفلسطينية لا تقوم بواجباتها والتزاماتها الأمنية ولا تقوم بالمسؤوليات المترتبة عليها.

وأوضح أن اللقاء ناقش أيضا تشكيل اللجان التفاوضية وبدء عملها، وتم تبادل وجهات النظر حول تشكيل اللجان وبحث إضافة لجنة تفاوضية للأسرى. وقال إن الجانبين إتفقا على أن يتم بحث كل القضايا التي لا زالت تعترض البدء الجدي للمفاوضات غدا الثلاثاء خلال لقاء الرئيس عباس مع رئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت في القدس.
XS
SM
MD
LG