Accessibility links

بان كي مون يناشد الفرقاء اللبنانيين تجاوز مصالحهم الطائفية وانتخاب رئيس جديد للبلاد


دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القادة اللبنانيين الإثنين إلى تجاوز مصالحهم الطائفية وإنهاء الأزمة المتعلقة بانتخاب رئيس جديد للبلاد.

وقال بان في أول مؤتمر صحافي له هذا العام "أشعر بخيبة أمل بالغة من الوضع الراهن حيث لا يستطيع الشعب اللبناني انتخاب رئيسا للبلاد طوال هذه الفترة الطويلة".

مما يذكر أن عملية التصويت في البرلمان اللبناني لانتخاب رئيس جديد قد تأجلت 11 مرة ومن المقرر أن يجتمع البرلمان مرة أخرى السبت في محاولة أخرى لانتخاب رئيس.

وأضاف بان "أن الفشل في التوصل إلى اتفاق مبكر سيكون خذلانا لتوقعات الشعب اللبناني والمجتمع الدولي".

وتابع قائلا "أدعو الزعماء اللبنانيين مرة أخرى إلى التفكير في مستقبل بلادهم وتجاوز المصالح الطائفية والفردية".



ورحب الأمين العام بجهود الجامعة العربية لحل الأزمة. وحث الدول المجاورة للبنان خاصة سوريا على مساعدة اللبنانيين على "التغلب على هذه الأزمة دون تدخل خارجي".

كما أعرب الممثل الأعلى لسياسة الإتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا الإثنين عن دعمه للخطة التي وضعتها الجامعة العربية لحل أزمة الإنتخابات الرئاسية اللبنانية. وقالت المتحدثة بإسم سولانا كريستينا غالاش إن سولانا يدعم بشدة الخطة الثلاثية المراحل بشأن لبنان التي أقرها بالإجماع وزراء خارجية الجامعة العربية.

وأضافت المتحدثة أن سولانا يتمنى نجاح زيارة الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إلى بيروت ويأمل في إعادة إنطلاق المؤسسات الديموقراطية في لبنان سريعا.

وقد اتفق وزراء الخارجية العرب ومن بينهم الوزير السوري وليد المعلم مساء السبت في القاهرة على خطة عمل من ثلاث مراحل لحل أزمة الفراغ الرئاسي في لبنان. وتتضمن الخطة العربية ثلاثة بنود تدعو إلى انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان "فورا" رئيسا للبنان والإتفاق الفوري على تشكيل حكومة وحدة وطنية يكون فيها "لرئيس الجمهورية كفة الترجيح" في إتخاذ القرارت و"بدء العمل على صياغة قانون جديد للإنتخابات".



وعلى صعيد آخر، تحدث الأمين العام للأمم المتحدة عن حصول تقدم جيد بشأن تشكيل محكمة دولية خاصة لمحاكمة المشتبه بضلوعهم في مقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري عام 2005.

وقال إنه سيعلن أسماء القضاة الذين تم إختيارهم للعمل في المحكمة في الوقت المناسب في المستقبل، مشيرا إلى أنهم سيبدأون مهامهم في الوقت الذي سأحدده قريبا.

ومن المقرر أن تقام المحكمة في مقر الاستخبارات الهولندية السابق في إحدى ضواحي لاهاي بعد التوصل إلى اتفاق مع الحكومة الهولندية العام الماضي.

XS
SM
MD
LG