Accessibility links

طهران تنفي قيام سفنها الحربية باستفزاز القوات الأميركية في مضيق هرمز


نفى مسؤول في الحرس الثوري الإيراني أن تكون السفن الإيرانية وجهت رسالة تهديد لثلاث بوارج أميركية الأحد الماضي في مضيق هرمز، حسبما أفاد التلفزيون الإيراني الرسمي اليوم الثلاثاء.

ونقل التلفزيون عن هذا المسؤول بدون الكشف عن اسمه "لم يتم توجيه إي رسالة تهديد."

من جهته، قال علي رضا تانغشيري قائد القوة البحرية للحرس الثوري في المنطقة إن "ما حصل بين الدوريات البحرية للحرس الثوري والسفن الأجنبية في الخليج الفارسي هو إجراء تدقيق عادي."

وأضاف أن "مضيق هرمز ينتمي إلى دولتين في المنطقة هما إيران والإمارات ويمكننا مراقبة أي سفينة تريد دخول الخليج الفارسي أو الخروج منه."

وتابع أن "إجراء التدقيق جرى في المياه الدولية ولم تحصل أي مواجهة بين قوات الحرس الثوري والبحرية الأجنبية." وقال إن "السفن التي تعبر هذه المنطقة يجب أن تعرف عن نفسها لدى قواتنا البحرية."

وكان مسؤولون في البنتاغون قد أكد أن خمسة زوارق إيرانية اقتربت صباح الأحد الماضي لمسافة تقل عن 500 متر من ثلاث سفن حربية تابعة للبحرية الأميركية كانت في المياه الدولية في مضيق هرمز المستخدم لتصدير نفط الخليج.

وقال مسؤول في الدفاع الأميركي طالبا عدم كشف اسمه أن أحد الزوارق وجه رسالة عبر اللاسلكي تهدد "بتفجير البوارج في غضون دقائق."

رايس تحذر طهران من استفزاز القوات الأميركية

وقد وجهت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس تحذيرا إلى طهران مؤكدة أن عليها وقف استفزازاتها في حديث أجرته معها صحيفة إسرائيلية عقب الحادث الذي حصل بين زوارق إيرانية وبوارج أميركية الأحد الماضي في الخليج.

وقالت رايس لصحيفة جيروسليم بوست الإسرائيلية "يجب ألا تقوم إيران بمثل هذه الاستفزازات."

وتابعت رايس "هذا ما حصل ويجب أن يتوقف ذلك. الولايات المتحدة ستدافع عن مصالحها وستدافع عن حلفائها." وأضاف أن إيران "هي أكبر تهديد للشرق الأوسط الذي نود جميعا قيامه."

وقالت رايس في حديث آخر مع القسم العربي من هيئة الإذاعة البريطانية "كان الأمر استفزازيا وهذا النوع من الاستفزاز خطر،" مضيفة "آمل حقا أن يمتنع الإيرانيون عن هذا النوع من العمليات."

XS
SM
MD
LG