Accessibility links

البرادعي: سوريا رفضت السماح للمفتشين الدوليين بتفقد المنشأة التي استهدفتها إسرائيل


قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إن السلطات السورية لم تسمح للمفتشين الدوليين بتفقد المنشأة العسكرية التي قصفتها إسرائيل في سبتمبر/أيلول الماضي، نافيا في الوقت نفسه وجود معلومات حول امتلاك سوريا لبرنامج نووي.

وأضاف البرادعي في مقابلة مع صحيفة "الحياة" التي تصدر في لندن "إذا كان هناك شيء خاص ببرنامج نووي، فعلى الإسرائيليين والأميركيين إبلاغنا أولا للقيام بالتفتيش."

وأشار إلى أنه يتعامل مع الموضوع باعتبار أن الهدف كان منشأة عسكرية وليست نووية، معربا عن أمله في أن تسمح السلطات السورية لمفتشي الوكالة بزيارة موقع الغارة للتأكد أنه ليس منشأة نووية.

الملف الإيراني

على صعيد آخر حذر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية مجددا من استعمال القوة ضد إيران واعتبر أن تقرير الاستخبارات الأميركية جاء ليأخذ عنصر السرعة من الملف الإيراني ويتيح الفرصة لبدء حوار جاد لحل المشكلة عن طريق المفاوضات.

وردا على سؤال حول تخوفه من شن إسرائيل غارة على المنشآت الإيرانية أجاب "بالطبع هذا الخوف موجود. لدى إسرائيل مخاوف كثيرة وقلق من استحواذ إيران القدرة والمعرفة التقنية لصنع أسلحة نووية (...) لكن حتى لو قامت إسرائيل أو غيرها بضرب المنشآت الإيرانية، فإنها لن تحل المسألة، وإنما ستعقدها أكثر."

ترسانة باكستان النووية

وفي سياق آخر، أعرب البرادعي عن خشيته من قيام نظام من الفوضى أو نظام متطرف في باكستان ومن انعكاس ذلك على الترسانة النووية الباكستانية.

وقال البرادعي: "عندما سمعت باغتيال بنازير بوتو شعرت بالقلق كثيرا على الترسانة النووية الباكستانية."

وأضاف: "أخشى أن تكون آثار أي حرب جديدة في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي خطرة ليس على إيران إنما أكثر ما أخشاه هو تأثير ذلك في باكستان."
XS
SM
MD
LG